الأعمال الصالحة تجلب محبة الله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأعمال الصالحة تجلب محبة الله
رقم الفتوى: 3903

  • تاريخ النشر:الجمعة 20 رجب 1420 هـ - 29-10-1999 م
  • التقييم:
21453 0 448

السؤال

ما هي الأعمال التي تجلب محبة اللة ويرفع الله بها الناس إلى أعلى الدرجات؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
يقول الله تعالى: (ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً) [النساء: 69].
فإن من عمل بما أمره الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم، وترك ما نهاه الله عنه ورسوله صلى الله عليه وسلم، فإن الله عز وجل يسكنه دار كرامته، ويجعله مرافقاً لمن؟ للأنبياء ثم لمن بعدهم في المرتبة، وهم الصديقون، ثم الشهداء، ثم عموم المؤمنين وهم الصالحون الذين صلحت سرائرهم وعلانيتهم، ثم أثنى عليهم تبارك وتعالى فقال: "وحسن أولئك رفيقاً".
روى الترمذي في سننه وحسنه عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء).
وأعظم من هذا كله بشارة ما ثبت في الصحيح والمسانيد من طرق متواترة، أن الرسول صلى الله عليه وسلم سئل عن الرجل يحب القوم ولما يلحق بهم، فقال: (المرء مع من أحب) قال أنس: فما فرح المسلمون بشيء فرحهم بهذا الحديث.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: