الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يقع طلاق من تلفظ بكنايات الطلاق وشكّ في جزمه بالنية؟
رقم الفتوى: 390439

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 جمادى الأولى 1440 هـ - 21-1-2019 م
  • التقييم:
1179 0 54

السؤال

إذا تلفظ شخص بكنايات الطلاق، وشك هل نيته جازمة بالطلاق أم لا، فهل يقع طلاق؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمن القواعد الفقهية المقررة عند الفقهاء أن اليقين لا يزول بالشك، ومن فروعها قاعدة: أن الأصل العدم، والأصل بقاء النكاح.

وعلى هذا؛ فيبقى الأمر على أنه لم ينو الطلاق حتى يثبت العكس.

ولا يزول ذلك اليقين إلا بيقين مثله؛ فلا تأثير لهذا الشك على العصمة الزوجية، ولمزيد من التفصيل يمكن مراجعة الفتوى: 64262.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: