الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رسم المصحف قد يخالف قواعد الرسم العربية
رقم الفتوى: 39046

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 شعبان 1424 هـ - 20-10-2003 م
  • التقييم:
8749 0 460

السؤال

في سورة هود الآية (105) لماذا حذفت الياء
من يأت رغم أنه لم يسبقهاجازم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن في القرآن إحدى وستين ياء اختلف القراء في حذفها وزيادتها ضبطا وقراءة، مع اتفاقهم على أنها ليست مرسومة في المصحف، فمنها ما هي لام الفعل، نحو الكلمة المسؤول عنها، ومثلها قوله تعالى في سورة الكهف: ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغ [الكهف: 64]. وفي سورة الفجر: وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ [الفجر:4]. ومن ذلك: "من يهدى الله فهو المهتد" في سورتي الإسراء والكهف. ومنها ما هي ياء المتكلم، نحو: "أسلمت وجهي لله ومن اتبعن" في آل عمران ، ونحو "أتمدونن بمال" في سورة النمل. إلخ.. ولم يهتد العلماء إلى العلة في حذف هذه الياءات ولا في السبب الذي جعل الرسم في حالات كثيرة يخالف ما هو معروف في قواعد الرسم العربية، فهذا من إعجاز القرآن، فهو كما أنه معجز بألفاظه ومعانيه، فهو معجز كذلك برسمه وضبطه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: