الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء منتجات شركة تسويق شبكي لمن اشترك فيها ولا يعلم حرمتها
رقم الفتوى: 390691

  • تاريخ النشر:الخميس 18 جمادى الأولى 1440 هـ - 24-1-2019 م
  • التقييم:
1088 0 50

السؤال

اشتركت في شركة اوريفليم، وماي واي. وبعدها عرفت أن نظام التسويق الشبكي حرام.
فهل يجوز لي شراء منتجاتهم بخصم العضوية، وبيعها في المحل التجاري الخاص بي، دون إضافة أشخاص آخرين ضمن شجرتي؟
وإذا كان ذلك حلالا. هل يجوز لي أخذ المكافآت والهدايا، المقدرة لحجم المنتجات التي قمت بشرائها من الشركة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دام الاشتراك قد تم سابقا بالفعل، ولم تكن السائلة تعلم بحرمة نظام التسويق الشبكي، فلا بأس على السائلة -إن شاء الله- أن تشتري منتجات هذه الشركات؛ لتبيعها مباشرة دون الدخول في نظام التسويق الشبكي، ولا بأس عليها أيضا في الاستفادة من المكافآت والهدايا التي تقدم لها بسبب شرائها. ولكن عليها أن تتجنب تجديد الاشتراك السنوي، ودفع الرسوم في مقابل تجديد العضوية، وتخفيض الأسعار؛ خروجا من الخلاف في هذه الصورة. وراجعي في ذلك الفتوى: 373420.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: