بنات الرسول صلى الله عليه وسلم من آل بيته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بنات الرسول صلى الله عليه وسلم من آل بيته
رقم الفتوى: 39120

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 شعبان 1424 هـ - 21-10-2003 م
  • التقييم:
22595 0 303

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ: هل يمكن أن توضح لنا عن بنات الرسول صلى الله عليه وسلم أم كلثوم، رقية، وزينب، هل هن بنات الرسول أم بنات زوجاته؟ كما يزعم الرافضة، ولم يكن من أهل بيته صلى الله عليه وسلم أجيبونا وأنتم مشكورون

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد أخرج الإمام البيهقي عن الزهري قال: أول امرأة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة بنت خويلد.. فولدت له القاسم، وبه كان يكنى، والطاهر، وزينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة رضي الله عنهم. وفي الصحيحين من حديث أبي قتادة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم. وفي حديث الطبراني عن الزبير بن بكار قال: ولما توفيت رقية عند عثمان زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم أم كلثوم، فتوفيت عنده، ولم تلد له شيئا، وقال له النبي صلى الله عليه وسلم: لو كان لي عشر لزوجتكهن. فهذه الأحاديث تثبت أن أم كلثوم ورقية وزينب رضي الله عنهن جميعا هن بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم ولسن بنات غيره. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: