الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب سؤال الزوج عن نيته إذا تلفظ بكلام يشك في وقوع الطلاق به؟
رقم الفتوى: 392179

  • تاريخ النشر:الأحد 12 جمادى الآخر 1440 هـ - 17-2-2019 م
  • التقييم:
1088 0 24

السؤال

ما الحكم الشرعي عندما تسمع الزوجة من زوجها شيئًا لا تعلم هل يقع به الطلاق أم لا، وهي تخاف إن سألته عن قصده أن يغضب، أو يتشاجر معها، فإذا سكتت، فهل عليها إثم؟ فذات مرة قال لي زوجي: أنت قاب قوسين أو أدنى من أن تُطلقي، ولا أعرف قصده، وأخاف جدًّا من سؤاله، فما الحكم في مثل هذه الحالات: هل تأثم الزوجة إذا سكتت، ولم تسأل عن قصده؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجب على المرأة أن تسأل زوجها عن نيته، إذا تلفظ بكلام تشك في وقوع الطلاق به، فالطلاق لا يقع مع الشك؛ لأنّ الأصل بقاء النكاح.

والعبارة المذكورة في السؤال لا يقع بها الطلاق.

ونصيحتنا لك أن تعاشري زوجك بالمعروف، ولا تلتفتي للشكوك، والوساوس.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: