الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرط جواز تخيل جماع الزوجة لغاية التلذذ والإنزال
رقم الفتوى: 392518

  • تاريخ النشر:الخميس 16 جمادى الآخر 1440 هـ - 21-2-2019 م
  • التقييم:
29372 0 45

السؤال

أنا متزوج ومسافر، أريد أن أسأل عن حكم تخيل جماع الزوجة إلى حد التلذذ والإنزال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمجرد تخيل جماع الزوجة جائز، ولو حصل معه التلذذ والإنزال، بشرط أن يحصل الإنزال بمجرد التخيل دون استعمال يد أو غيرها، أمّا إذا حصل الإنزال باستعمال يد أو غيرها، فهذا من الاستمناء المحرم، وانظر الفتوى: 202855.

والذي ننصح به المسافر ألا يطيل الغيبة عن أهله، وأن يصبر في غيبته ويستعفف، ولا يسترسل مع خيالات الجماع حتى لا تؤدي به إلى ما لا يحل، ومما يعينه على العفة وضبط الشهوة: كثرة الصوم مع حفظ السمع والبصر، والبعد عن مواطن الفتن، وشغل الأوقات بالأعمال النافعة مع الاستعانة بالله -عز وجل- والاعتصام به، وراجع الفتوى: 23231.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: