الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل وضع الكتب الشرعية على الأرض من الامتهان؟
رقم الفتوى: 393103

  • تاريخ النشر:الأحد 26 جمادى الآخر 1440 هـ - 3-3-2019 م
  • التقييم:
822 0 64

السؤال

بعض الطلاب في الجامعة يضع كتابه أسفل كرسيه بجانب قدميه على الأرض عندما يحين وقت الاختبار، وعندما ينتهي الاختبار يأخذ كتابه معه، وبعضهم يضعه بجانب الكرسي على الأرض، وأخشى أن يطأ المارة الكتاب، أو أن يطأ الطالب كتابَه خطأ، بما أن كتابه قريب من قدميه، علمًا أني لم أرَ شخصًا وطئ كتابًا بالخطأ في الحالتين، فهل عليّ نصحهم؟ علمًا أن هذه الحركة شائعة بين الطلاب، ولا أريد أن أنصح إلا وأنا على يقين أن هذه الفكرة ليست وسوسة. شكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن وضع الكتب الشرعية على الأرض، لا يعد امتهانًا لها، ووضعها على الأرض جائز، إذا كانت الأرض طاهرة نظيفة -لا سيما إذا لم يوجد مكان مرتفع لوضعها-، وما عدا الكتب الشرعية أولى وأحرى بالجواز، فلا ينبغي لك الإنكار على من يضع كتبه في هذه الحالة، وراجعي الفتويين: 363793، 304480.

ثم إنه يظهر من أسئلتك السابقة، أنك تعانين من الوسوسة، فنوصيك بالإعراض عن الوساوس جملة، والكف عن التشاغل بها، وقطع الاسترسال معها، وعدم السؤال عنها، والضراعة إلى الله بأن يعافيك منها.

ويحسن بك كذلك مراجعة الأطباء النفسيين؛ لعلاج ما ألمّ بك من داء الوسوسة.

وأما الإكثار من الأسئلة، فلا يشفي من الوسواس، بل إنها غالبًا ما تزيد المرء الموسوس رهقًا، وحيرة!

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: