لا يُعتمَد في دخول وقت الصلاة على التقاويم المجهولة
رقم الفتوى: 393715

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 رجب 1440 هـ - 12-3-2019 م
  • التقييم:
594 0 21

السؤال

أنا مغترب عن وطني. والمكان الموجود فيه، لا يوجد فيه أذان. وأستخدم برنامجا على الهاتف، لمعرفة أوقات الصلاة، ولكنه ليس دقيقا.
هل يجوز ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فالأصل ألا يصلي المرء إلا بعد التحقق من دخول الوقت، أو غلبة الظن بدخوله، والمفتى به عندنا في العمل بتقاويم وبرامج أوقات الصلاة، هو أن التقاويم التي تم اعتمادها من قبل علماء ثقات، يعمل بها، ويعتمد عليها، ما لم يظهر أنها مخالفة للعلامات الشرعية.

وأما التقاويم المجهولة التي لا يعرف من أنشأها، ولم تعتمد من قبل علماء ثقات، فهذه قد يستأنس بها في معرفة وقت الصلاة تقريبيا، ولكن لا يعتمد عليها كليا، وقد سبق أن فصلنا هذا في عدة فتاوى.

وانظر الفتاوى التالية: 126606، 143083، 294715، 217063.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة