الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى: (ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعأً أو أشتاتاً)
رقم الفتوى: 3940

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 ربيع الآخر 1420 هـ - 10-8-1999 م
  • التقييم:
8697 0 201

السؤال

ما المقصود بقوله تعالى: (ليس عليكم جناح أن تاكلوا جميعا أو أشتاتا) هل المقصود بهذه الآية الرجال أم الرجال والنساء ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
فيقول ابن كثير رحمه الله في تفسيره لهذه الآية وهي في سورة النور: كانوا يأنفون ويتحرجون أن يأكل الرجل الطعام وحده حتى يكون معه غيره فرخص الله لهم في ذلك. والله أعلم
فالمقصود هو بيان الرخصة في أكل الانسان منفردا ومجتمعا بغيره، ولا تعرض للآية بفصل الرجال عن النساء أو عكسه.
ولا مانع من أكل الرجل مع محارمه من النساء. والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: