هل يدفع الزكاة لأقاربه إن كانوا من أهل البيت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يدفع الزكاة لأقاربه إن كانوا من أهل البيت
رقم الفتوى: 39419

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 رمضان 1424 هـ - 27-10-2003 م
  • التقييم:
4512 0 237

السؤال

من المعروف أن الرسول الكريم (صلى الله عليه و سلم) قد أفاد بعدم جواز الزكاة على آل البيت، فهل هذا يعني أنه لا يجوز أن يعطي أخ لأخته المتزوجة أو لأحد من أهل بيته المحتاجين الذين لا تجب عليه نفقتهم جزء من زكاة ماله، إذا كان هؤلاء جميعا من آل البيت، جزاكم الله كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن أقارب الشخص المزكي إذا كانوا من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم لا يجوز دفع الزكاة لهم، وكذلك الحكم أيضاً بالنسبة لأخته، وأدلة هذا مفصلة في الفتوى رقم: 15881وعند المالكية ومن وافقهم آل البيت يعطون من الزكاة إذا كانوا فقراء وحرموا حقهم في الخمس. وإذا كانت أخت الشخص المزكي متزوجة بفقير من غير آل البيت، فلا مانع من دفع الزكاة إلى ذلك الزوج لفقره. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: