الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل اللجوء لمعالج روحاني لفك الأسحار حرام؟
رقم الفتوى: 394717

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 رجب 1440 هـ - 26-3-2019 م
  • التقييم:
1219 0 30

السؤال

هل اللجوء لمعالج روحاني لفك الأسحار حرام؟ مع العلم أنه يفعل ذلك عن طريق القرآن الكريم، وليس بالدجل، وهو رجل متدين، وذو علم، فهل هذا العمل حلال؟ وهل الاستعانة به حلال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان هذا الرجل إنما يرقي بالقرآن، والأذكار المشروعة، فلا حرج في التداوي عنده، وطلب الرقية منه، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ولا بأس بالرقى ما لم تكن شركًا. أخرجه مسلم.

وشرط جواز ذلك: ألا تعتقد أن الراقي ينفع ويضر، وإنما النافع الضار هو الله سبحانه.

وأما إن كان يستعمل شيئًا من الكلمات المجهولة، أو الطلاسم، ونحوها، فهو من جنس الدجالين، فلا يجوز طلب الرقية منه، ولبيان شروط الرقى الجائزة تنظر الفتوى: 106032.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: