الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريم القول قول بأن الله أسطورة الأساطير
رقم الفتوى: 394798

  • تاريخ النشر:الخميس 22 رجب 1440 هـ - 28-3-2019 م
  • التقييم:
1243 0 32

السؤال

ما حكم قول بأن الله أسطورة الأساطير، أو تسميته بأسطورة؟ علمًا أن المقصد هنا ليس خرافة، بل هو من نوع المدح، كما يقوله البعض هذه الأيام لبعضهم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز وصف الله تعالى إلا بما وصف به نفسه، أو وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم، فإن أسماء الله تعالى وصفاته توقيفية، وراجع في ذلك الفتوى: 128900، وما أحيل عليه فيها.

وتقرير هذه القاعدة كافٍ في المنع من حكاية القول المسئول عنه، ولو على سبيل المدح! فما بالك وهو وصف بذيء مسيء في حق الله سبحانه، لا يناسب مقام الربوبية، ولا يليق بمقام الألوهية.

فإن الأساطير هي الأباطيل، كما في معاجم اللغة الفصيحة. والاستعمال المعاصر لا يبعد عن ذلك، جاء في كتاب معجم اللغة العربية المعاصرة: شخصية أسطورية: قامت بأشياء تبدو خارقة للعادة لا وجود لها إلا في الأساطير. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: