الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسابق اللاعبين في الألعاب الإلكترونية على جوائز مالية
رقم الفتوى: 395422

  • تاريخ النشر:الخميس 29 رجب 1440 هـ - 4-4-2019 م
  • التقييم:
697 0 11

السؤال

كنت ألعب لعبة اسمها: (Rocket league)، وهي لعبة سيارات، وكرة قدم في نفس الوقت؛ لذا لا أظن أنها محرمة؛ لأنها بسيطة وتعتمد على المهارة، وأنا أحب هذه اللعبة، وقد تحمل الكثير من الدروس، كأهمية التعاون للفوز، والصبر، وتحمل الأخطاء.
من ناحية أخرى: يقوم صانعوا هذه اللعبة بمباريات عالمية، يفوز فيها الأفضل بمبالغ مالية، لكن لا يقوم المشاركون بدفع أي مال، وقد يتخذها اللاعبون مهنة بسبب تفوقهم، فهل هذا المال حلال؟ لأن الفوز يعتمد على مهارة عالية-خصوصًا مع فريقك-، لا على الحظ، أو القمار، فما حكم هذه اللعبة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا علم لنا باللعبة التي سميتها، لكننا بينا ضوابط ما يحل من الألعاب الإلكترونية وما يحرم، في الفتوى: 121526.

وأما تسابق اللاعبين في الألعاب الإلكترونية على جوائز مالية، فإن عامة العلماء على أن المسابقة لا تجوز بعوض -ولو كان الباذل للمال غير المتسابقين-، إلا فيما ورد في النص، أو ما في معناه وهو قول النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا سبق إلا في نصل، أو خف، أو حافر. أخرجه أبو داود، وابن حبان في صحيحه، وراجع بيان هذا في الفتويين: 370102، 345892.

وعليه؛ فإنه لا يجوز التسابق على أموال في مثل اللعبة التي وصفتها -ولو كانت الجائزة من صناع اللعبة، لا من اللاعبين-.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: