الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية قضاء المسبوق ما فاته من الركعات في الصلوات الرباعية والثلاثية
رقم الفتوى: 395506

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 شعبان 1440 هـ - 8-4-2019 م
  • التقييم:
5059 0 8

السؤال

كيف أصلي ما فاتني من ركعات في الصلوات الثلاثية، والرباعية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا كنت تسأل عن كيفية قضاء المسبوق ما فاته من الركعات في الصلوات الرباعية, والثلاثية.

فالجواب: أن ما أدركه المسبوق يعتبر أول صلاته، بناء على القول المرجح عندنا، كما سبق في الفتوى: 6182.

وعليه؛ فإذا كنت مسبوقًا بركعة واحدة من الصلاة الثلاثية، كالمغرب، فبعد سلام الإمام تأتي بركعة واحدة بالفاتحة فقط سرًّا، وتجلس للتشهد الأخير، ثم تسلم.

وإذا سُبقت بركعتين من المغرب، قمت بعد سلام الإمام، فتأتي بركعة بالفاتحة والسورة جهرًا، ثم تجلس للتشهد الأول، ثم تأتي بركعة واحدة بالفاتحة فقط سرًّا، ثم تجلس للتشهد الأخير وتسلم.

وإذا أدركت الإمام في الصلاة الثلاثية قد قام من ركوع الركعة الثالثة, فإنك تتابعه, فتجلس معه للتشهد الأخير, وبعد سلامه تأتي بركعتين بالفاتحة والسورة جهرًا, ثم تجلس للتشهد الأول, ثم تأتي بركعة بالفاتحة فقط سرًّا, ثم تتشهد, ثم تسلم.

وهكذا فافعل في بقية الصلوات، وراجع بخصوص فضل إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام الفتوى: 35206.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: