الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البدعة تدخل العبادات دون العادات
رقم الفتوى: 39640

  • تاريخ النشر:السبت 7 رمضان 1424 هـ - 1-11-2003 م
  • التقييم:
11399 0 303

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكثرة البدع في هذا الزمان، أصبحنا نشك في مشروعية كل شيء، فهل غسل البيضة قبل استعمالها سنّة ثابتة عن الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم-؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإنك تحتاج للتفريق بين البدعة في الدين وغيرها من الأمور الدنيوية، فنرى أن ترجع -لزاماً- للفتوى رقم: 631، والفتوى رقم: 17613، وذلك لمعرفة معنى البدعة المنهي عنها شرعاً وضابطها. أما غسل البيضة قبل استعمالها فلا نعلم فيه أمراً خاصاً أو سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وغاية ما فيه أنه يمكن أن يدخل تحت الأدلة العامة التي تحث على التنظيف، ويبقى أمر عادة لا أمر عبادة، والبدعة إنما تدخل العبادات. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: