فتح حساب ادخار وفق صيغة المضاربة الشرعية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتح حساب ادخار وفق صيغة المضاربة الشرعية
رقم الفتوى: 396430

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 شعبان 1440 هـ - 17-4-2019 م
  • التقييم:
1653 0 17

السؤال

ما حكم فتح حساب ادخار بعائد، في بنك الرياض، وهذه هي التفاصيل من موقعهم.
كيفية تقديم طلب كالشروط والأحكام لحساب الادخار بعائد: يتم استثمار المبالغ المودعة في وعاء المضاربة ضمن أنشطة البنك الاستثمارية المختلفة، المعتمدة من الهيئة الشرعية في بنك الرياض، لا يمكن سحب المبالغ المودعة (الجديدة فقط) من حساب الادخار إلا بعد مرور 24 ساعة من إيداعها، يتم خلط مال العميل الخاص بالمضاربة مع أموال البنك وأموال غيره، ويصبح كل طرف منهم شريكًا بمقدار حصته في المضاربة.
إذا نقص مبلغ رصيد الإقفال اليومي عن (20,000) ريال سعودي، فإن المبالغ المودعة تعتبر أرصدة حسابات جارية، ولا يستحق العميل أي أرباح عنها.
لا يضمن البنك رأس مال المضاربة.
وإذا خسرت المضاربة، فإن الخسارة تقع على العميل دون البنك، ولا يستحق البنك حينئذ على عمله شيئًا.
يقسم صافي ربح المضاربة بين البنك والعميل، وفق النسب المتفق عليها ضمن بنود اتفاقية حساب الادخار.
يجب أن لا يقل عمر المتقدم عن 18 سنة.
كيفية احتساب الأرباح؟
يتم احتساب الأرباح في حال تحققها في جدول الحصص الموضح أدناه:
المبلغ: حصة العميل في السنة من 0 إلى 19,999 ريال سعودي، %0.00من 20,000 ريال سعودي وأكثر%0.30

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما دام حساب الادّخار متوافقًا مع أحكام الشريعة -كما ذكر-، ويتم ذلك وفق صيغة المضاربة الشرعية؛ بحيث يستثمر البنك الأموال المدخرة لديه في مشاريع مباحة، وما يتحصل من ربح، يكون لصاحب المال منه النسبة المتفق عليها.

وإن حصلت خسارة دون تعدٍّ، أو تفريط، يتحملها صاحب المال في ماله، والبنك غير ضامن لرأس المال، فلا حرج في هذه المعاملة، وادّخار المال لدى أحد فروع البنك الإسلامية، والانتفاع بما يعطيه من أرباح نتيجة ذلك الاستثمار.

والأولى الرجوع إلى الهيئة الشرعية للبنك، والاستفسار منها حول ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: