الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت صلاة الفجر
رقم الفتوى: 396823

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 شعبان 1440 هـ - 23-4-2019 م
  • التقييم:
1352 0 6

السؤال

أنا لا أفهم حتى الآن ماهية صلاة الفجر، فما هي صلاة الفجر؟ وما هي صلاة الصبح؟ وما الفرق بينهما؟ ومتى يفوت موعد صلاة الفجر أو الصبح، وتعد قضاءً وليس فرضًا؟
أعلم أن الصلوات تعد قضاءً إذا أذّن للصلاة التي تليها، ولكني لا أعلم هل الحال كذلك بالنسبة لصلاة الفجر أو الصبح، أم إنها مرتبطة بشروق الشمس؟ أرجو الإفادة والتوضيح؛ لأن هذا الأمر يربكني جدًّا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فصلاة الفجر هي صلاة الصبح الفريضة، وصلاة الصبح هي صلاة الفجر.

ووقتها يبدأ بطلوع الفجر الصادق، وينتهي بشروق الشمس، فمن صلاها فيما بين هذين الوقتين، فقد صلاها فريضةً أداءً، ومن صلاها بعد شروق الشمس، فقد صلاها فريضةً قضاءً، فهي فريضةٌ، سواء صُلِّيَتْ أداء في وقتها، أم قضاء بعد خروج وقتها.

وهناك ركعتان خفيفتان سنةٌ مؤكدةٌ، تسمى سنة الفجر، وتصلى بعد أذان الفجر، وقبل أداء صلاة الفجر الفريضة، فإذا أذن المؤذن، فصلِّ ركعتين خفيفتين بنية سنة الفجر المؤكدة، ثم صلِّ بعدها صلاة الفجر الفريضة، والتي هي ذاتها صلاة الصبح.

ولمعرفة وقت كل صلاة راجع الفتويين التاليتين: 125299 - 96869، وما أحالتا عليه من فتاوى.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: