عقوبة الزنى بالمحارم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عقوبة الزنى بالمحارم
رقم الفتوى: 3970

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 صفر 1421 هـ - 15-5-2000 م
  • التقييم:
51665 0 467

السؤال

ما عقوبة من يزني بزوجة أبيه في الإسلام؟ هل هو القتل أم الجلد 100 جلدة. علماً بأن الشاب غير محصن.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فجمهور أهل العلم على أن من زنى - والعياذ بالله تعالى- بزوجة أبيه أو غيرها من محارمه، هو مثل من زنى بأجنبية، من حيث العقوبة المترتبة على ذلك في الدنيا، وهي الجلد مئة جلدة إن كان غير محصن، والرجم إن كان محصناً.
وقالت طائفة منهم : إنه يقتل على كل حال سواء كان محصناً أو غير محصن، واستدلوا بما في المسند والمستدرك والسنن عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من وقع على ذات محرم فاقتلوه".
والراجح قول الجمهور لعموم الآية. والحديث ضعيف غير صالح لتخصيصها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: