الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحفيظ الأولاد الأحاديث الضعيفة في الأربعين النووية
رقم الفتوى: 397507

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 شعبان 1440 هـ - 29-4-2019 م
  • التقييم:
717 0 15

السؤال

أحفظ الأطفال الأربعين النووية، وبعض الأحاديث حكم عليها العلماء بالضعف، فهل أحفظهم إياها وأعرفهم بضعفها، أم أتركها بالكلية؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كتاب الأربعين النووية كتاب عظيم، وقد تلقاه العلماء بالقبول، ومؤلفه من كبار أئمة الإسلام، الذين لهم باع طويل في علم الحديث، وقد اشترط النووي -رحمه الله- ألا يخرج فيه إلا حديثًا صحيحًا عنده، فقد قال في مقدمة الأربعين: ثم ألتزم في هذه الأربعين أن تكون صحيحة، ومعظمها في صحيحي البخاري، ومسلم. اهـ.

فغاية ما هنالك أن تكون في الأربعين أحاديث، قد خالف بعضُ العلماء النوويَّ في تصحيحها، وحَسْب المرء حينئذ أن يقلد إمامًا كبيرًا -كالإمام النووي-.

ولا شك أنه لا ينبغي، ولا يحسن إقحام الطلبة الصغار في الخلافات حول الحكم على بعض الأحاديث.

وراجع لمزيد فائدة حول الموقف الأحاديث الضعيفة الفتاوى التالية: 270898، 180435، 135189.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: