الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تعلق لصحة قضاء الصوم بقضاء الصلوات
رقم الفتوى: 398437

  • تاريخ النشر:الأحد 8 رمضان 1440 هـ - 12-5-2019 م
  • التقييم:
1063 0 22

السؤال

منذ 5 أسابيع تقريبا لم أصلِّ. أخرتها عن وقتها حتى تراكمت، كسلا مني.
علي قضاء يومين من رمضان الماضي. هل يجوز أن أقضي هذين اليومين من رمضان، قبل أن قضي تلك الصلوات؟
وكيف أقضي الصلاة: هل أبدأ من اليوم وأقضي الأسابيع الخمسة في أقرب وقت؟
وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد أثمت إثما عظيما بتركك الصلاة هذه المدة، ويجب عليك أن تتوب إلى الله تعالى، وانظر الفتوى: 130853.

ويجب عليك المبادرة بقضاء هذه الصلوات، كما يجب عليك قضاء هذين اليومين من رمضان قبل دخول رمضان التالي، ولا تعلق لصحة قضاء هذين اليومين بقضاء ما عليك من صلوات، فلو قضيتهما قبل أن تقضي صلواتك، فصيامك صحيح، لكنك تأثم لتأخير قضاء الصلاة مع إمكانه، ولبيان كيفية قضاء تلك الصلوات، تنظر الفتوى: 70806.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: