الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غسيل الموظف ثيابه في الفندق الذي يعمل فيه
رقم الفتوى: 398917

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 رمضان 1440 هـ - 22-5-2019 م
  • التقييم:
471 0 8

السؤال

أنا أعمل في خدمة الأكل والشرب في فندق خمس نجوم، ومن تسهيلات الفندق غسيل وكي ملابس الموظفين.
السؤال الأول: أنا في أمسّ الحاجة لغسيل وكي الملابس الشخصية في الفندق مجانًا، فهل يجوز لي ذلك؟
والسؤال الثاني: وهل يجوز لي أن أشحن الشحن السفري الخاص بي؟
والسؤال الثالث: أنا مسؤول عن الأكل والشرب، فهل يحق لي إعطائي بعض الموظفين بعض الأكل والشرب الخاص بنزلاء الفندق داخل مكان العمل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالقاعدة في مثل هذه الأمور أنّ المرجع في حكم هذه التصرفات إلى العقد الذي بين العامل وجهة العمل، وما يتعلق به من القوانين، والتعليمات، وما خرج عن ذلك، فمرجعه إلى العرف المعمول به في هذه الجهات، ما لم يخالف شيء من ذلك الشرع، فلا اعتبار له.

وعليه؛ فإن كانت أنظمة الفندق تعطيك الحقّ في غسيل، وكي ملابسك الشخصية بالمجان، فهذا جائز، وإلا فلا.

وأمّا الشحن السفري، فلا نعلم المقصود به، وعلى أية حال، فإن كان مأذونًا به من جهة العمل، فهو جائز، وإلا فلا.

وأمّا التصرف في الطعام والشراب بإعطائه لبعض الموظفين، فليس لك ذلك، إلا إذا كانت القوانين، والتعليمات تأذن لك بذلك، أو كنت مخولًا من صاحب الفندق بالتصرف فيها على هذا النحو، وراجع الفتوى: 305854.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: