حكم الصلاة قبل دخول الوقت بخمس دقائق
رقم الفتوى: 399712

  • تاريخ النشر:الأحد 13 شوال 1440 هـ - 16-6-2019 م
  • التقييم:
426 0 15

السؤال

أرجو من سيادتكم إفادتنا من لم يصل المغرب لعذر ما، وجاء وقت العشاء. فماذا يصلي أولا؟ وما كيفية الصلاة؟ كما يرجى الإفادة عن حكم صلاه العشاء قبل ميعادها بخمس دقائق. هل هي صحيحة أم يجب علينا إعادة صلاتها مرة أخرى؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:           

فمن فاتته صلاة المغرب حتى دخل وقت صلاة العشاء, فإنه يقدم صلاة المغرب فيصليها, ثم يصلي العشاء. فالترتيب بين مشتركتي الوقت (المغرب مع العشاء, والظهر مع العصر) لا بدّ منه كما سبق بيانه في الفتوى: 185625. وهي بعنوان" الترتيب بين الصلاتين مشتركتي الوقت هل يسقط بالجهل" 

ومن صلى العشاء قبل التحقق من دخول وقتها بخمس دقائق أو غيرها، فهي غير مجزئة, وتجب عليه إعادتها.

جاء في فتاوى نور على الدرب للشيخ ابن عثيمين:

يقول السائل في إحدى المرات صليت صلاة الظهر قبل موعدها بخمس دقائق لعدم علمي بالوقت. فهل صلاتي مقبولة أم لا؟

فأجاب رحمه الله تعالى: الصلاة قبل وقتها لا تجزئ حتى ولو كانت قبل الوقت بدقيقة واحدة، ولو كبر للإحرام قبل الوقت، فإنه لا تصح الصلاة؛ لأن الله تعالى يقول: (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) يعني موقتاً محدداً، فلا تصح الصلاة قبل وقتها. وعلى هذا فيجب عليك إعادة الصلاة التي صليتها قبل الوقت بخمس دقائق. اهـ

وراجع المزيد في الفتوى: 133039.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة