الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشك في خروج المذي بعد الوضوء
رقم الفتوى: 400153

  • تاريخ النشر:الأحد 20 شوال 1440 هـ - 23-6-2019 م
  • التقييم:
1161 0 17

السؤال

ما حكم الشك في خروج المذي بعد الوضوء؟ وما الحكم إذا تيقن خروجه أثناء الصلاة؟ وكيف نطهّر الثوب إذا أصابه شيء من المذي؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالشك في حدوث ناقض بعد الوضوء؛ سواء كان خروج مذي أم غيره، لا ينتقض به الوضوء، على الذي نفتي به؛ لأن الأصل بقاء الطهارة، فلا تزول بالشك، وسواء كان ذلك قبل الصلاة أم أثناءها.

وأما إذا تحقق الشخص من خروج المذي، فالوضوء باطل، وكذلك الصلاة إذا حصل ذلك قبلها، أو في أثنائها؛ لاشتراط الوضوء لصحتها، وراجع الفتوى رقم: 31363.

وأما عن كيفية تطهير ما أصابه المذي، فقد بيناها في الفتوى: 50657.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: