الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام مطهّر الفم الذي يحتوي على الكحول
رقم الفتوى: 400807

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ذو القعدة 1440 هـ - 9-7-2019 م
  • التقييم:
579 0 0

السؤال

لديَّ بخاخ مطهر للفم، يحتوي على منثول، بالإضافة إلى مركبات أخرى، كالماء، والسكري (السكر)، ومحافظ، علمًا أن المنثول فيه نسبة من الكحول، فهل يجوز استعماله في الفم؟ وهل المنتَجات التي تحتوي على الكحول ستيليك -كمرطب مضاد لالتهاب الشفاه- يجوز استخدامها في الشفاه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا في فتاوى سابقة كثيرة حكم استعمال الأشياء التي أضيف إليها الكحول، وذكرنا أن الكحول المسكر خمر نجسةٌ ينجس ما أضيفت إليه، ولا يجوز استعماله خالصًا، ولا مخلوطًا بغيره إلا في أحوال.

منها: إذا تحول الكحول بالصنعة إلى مادة أخرى، فإنه يطهر بالاستحالة في المفتى به عندنا.

ومنها: إذا كانت نسبة الكحول المضاف ضئيلة جدًّا، فإنه لا حكم لها.

ومنها: إذا تعين ما أضيفت إليه الكحول دواءً، ولم يُوجد بديل عنه، فإنه يستعمل للضرورة. 

وبناء على هذا؛ فيُحكم على بخاخ الفم المشار إليه بجواز استعماله، أو بالتحريم، وكذلك المرطب، وانظر الفتاوى: 377962، 333190، 120194.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: