الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ماذا يفعل المصلّي إذا دخلت غرفته امرأة أجنبية؟
رقم الفتوى: 400954

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ذو القعدة 1440 هـ - 11-7-2019 م
  • التقييم:
1971 0 0

السؤال

من كان يصلي، ثم دخلت امرأة غرفته، وليس هناك غيرهما، فهل يقطع الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمن كان يصلي في غرفة، ثم دخلت عليه امرأة أجنبية عنه، وكان في مكان تحصل به الخلوة، فإنه لا يقطع صلاته، لكن إذا فرغ منها، فإنه يقطع هذه الخلوة؛ إما بخروجه، أو بخروجها، أو يكون الباب مفتوحًا، يستطيع أي أحد الدخول عليهما.

المهم أن لا يحصل بينهما اجتماع، لا تؤمن معه الريبة، كما هو ضابط الخلوة المحرمة عند كثير من أهل العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: