الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من شروط الاقتباس من نتاج الآخرين
رقم الفتوى: 401815

  • تاريخ النشر:الخميس 30 ذو القعدة 1440 هـ - 1-8-2019 م
  • التقييم:
150 0 0

السؤال

حكم اقتباس كتابات لكاتب لا أعرف اسمه. كما أقوم بتحميل بعض الأناشيد من اليوتيوب؛ لأستمع لها دون أن أنشرها، ولا أعرف إن كانت الحسابات التي تضعها حسابات غير قانونية. فهل عليَّ حذف ما حملته سابقا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يشترط في الاقتباس من نتاج الآخرين إذنهم، وإنما تشترط نسبة الأقوال إلى أهلها، وذلك إن أخذت بنصها دون تعديل أو إضافة، وراجعي في ذلك الفتاوى: 36701، 137363، 162139.

وطالما أن المقتبس لا يعلم اسم الكاتب، فيكفي أن يحيل للمصدر إن وجد، وإلا فيكفي النص على أنه منقول.

وأما السؤال الثاني فجوابه أن: الأمر هين، طالما كان الغرض هو مجرد الاستماع دون النشر، ولاسيما مع عدم القطع، ولا غلبة الظن بأن هذه الحسابات غير قانونية! هذا مع ما ذهب إليه بعض أهل العلم من أن ما كان محفوظ الحقوق يجوز نسخه للنفع الشخصي بشرط ألا يتخذ ذلك وسيلة للتكسب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: