الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استعمال بخاخ الفم المحتوي على منثول
رقم الفتوى: 402376

  • تاريخ النشر:الخميس 21 ذو الحجة 1440 هـ - 22-8-2019 م
  • التقييم:
92 0 0

السؤال

لديّ بخاخ فم، وهو يحتوي على منثول، وتركيبة المنثول فيها قليل من الكحول، ولكن هذا البخاخ مختلط بمواد أخرى، كالماء، وحافظ، وسكري أي سكر، لكنني أخاف أن يكون وضعه في الفم حرامًا، وهناك منتجات كثيرة فيها هذا المنثول، وواللهِ إني أصبحت لا أنام جيدًا من خوفي من أن يكون حرامًا، ولديَّ عطر يحتوي على كحول دينات، فهل يجوز التطيب به، أو وضعه بعد الوضوء، وعند الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان هذا الكحول مما يسكر كثيره لو شرب، فإنه من الخمر المختلف في نجاستها بين أهل العلم، وقول الجمهور -وهو ما نفتي به- أنها نجسة.

ومن ثم؛ فلا يجوز استعمال ما اشتمل على هذا الكحول، لا بوضعه في الفم، ولا بالتطيب به، إلا إن كان هذا الكحول قد استحال بأن استهلك في المائع الطاهر، فتغيرت صفته بحيث لم يبق له أثر، جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء: لا يجوز خلط الأدوية بالكحول المسكرة، لكن لو خلطت بالكحول المسكرة، جاز استعمالها، إذا كانت نسبة الكحول قليلة، لم يظهر أثرها في لون الدواء، ولا طعمه، ولا ريحه، وإلا حرم استعمال ما خلط بها. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: