الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل بدون رخصة تجارية
رقم الفتوى: 402673

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ذو الحجة 1440 هـ - 27-8-2019 م
  • التقييم:
543 0 0

السؤال

هل يجوز العمل من المنزل بدون إصدار رخصة تجارية لهذا العمل، علماً بأن الدولة قد فرضت إصدار رخصة تجارية للأعمال المنزلية؟ علماً بأن هذه الرخصة تستلزم عمل سجل تجاري، والسجل التجاري، لا يصدر لغير المواطن في الدولة (حيث أني لست مواطنة في الدولة التي أعيش فيها، كما أني فكرت في عمل السجل التجاري باسم مواطن، وممارسة العمل من منزلي، إلا أن أحد شروط الرخصة، أن يكون صاحب العمل مقيما في المنزل الذي ستخرج له الرخصة؛ بحيث تقوم الدولة بالكشف على هذا المنزل بين حين وآخر، للتأكد من موافقته لشروط السلامة خاصة في نشاط الطبخ.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالأصل في التجارة في المباح ومزاولة المهن المشروعة الإباحة، لكن هذا الأصل قد يطرأ عليه ما يخرجه عن الإباحة.. مثل منع الجهات المسؤولة من مزوالتها دون إذن وترخيص، من أجل ضبط أحوال الناس، وتحصيل المصالح لهم، أو دفع ضرر عنهم، فقد نص العلماء على أن لولي الأمر تقييد المباح إذا كان في ذلك مصلحة عامة، ولا يجوزمخالفة ذلك ما دامت المصلحة فيه بينة، وقد تترتب على مخالفته مفسدة عامة. 

جاء في تحفة المحتاج من كتب الشافعية ما يلي: نعم؛ الذي يظهر أن ما أمر به ـ أي الحاكم ـ مما ليس فيه مصلحة عامة لا يجب امتثاله إلا ظاهراً ـ يعني خشية الضرر، أو الفتنة ـ فقط؛ بخلاف ما فيه ذلك يجب باطناً أيضاً. انتهى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: