من أفطر بالاستمناء فعليه القضاء فقط - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أفطر بالاستمناء فعليه القضاء فقط
رقم الفتوى: 40307

  • تاريخ النشر:السبت 28 رمضان 1424 هـ - 22-11-2003 م
  • التقييم:
4991 0 234

السؤال

أفطرت يومين في نهار رمضان بسبب العادة السرية، فماذا علي أن أفعل لكي أقضي صومي؟ ثم إنني سمعت بحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيه ما معناه بأن صوم الدهر لن يجزي عن إفطار يوم في نهار رمضان، فهل هذا يعني أن لا توبة لي؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالواجب عليك التوبة إلى الله عز وجل، وقضاء اليومين اللذين أفطرتهما بسبب الاستمناء ولا كفارة عليك، وأما الحديث الذي أشرت إليه فقد ذكرنا لفظه ومن خرجه، في الفتوى رقم: 12069. وأما حكمه ففيه خلاف بين أهل العلم فقد ضعفه جماعة وصححه آخرون، وعلى القول بصحته فالمراد به أنه لا سبيل إلى استدراك كمال فضيلة الأداء بالقضاء، ولو صام بدله أياماً، وإن كان القضاء لازماً لكل يوم بمثله، فليس هذا الحديث مسقطاً لوجوب القضاء كما زعم البعض، والتوبة النصوح مقبولة من أي معصية. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: