الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رجوع الخاطب بالشبكة والهدايا عند فسخ الخطبة
رقم الفتوى: 403321

  • تاريخ النشر:الأحد 9 محرم 1441 هـ - 8-9-2019 م
  • التقييم:
1648 0 0

السؤال

أختي أتى لها عريس منذ 4 شهور، وقعد معها هو وأهله، واتفقوا على ميعاد الخطوبة، وأتوا بالشبكة، وحددوا ميعاد الفرح، واستدنا مالاً حتى نجهز العرس، ثم ظل قرابة 15 يوماً، لم يتواصل معنا، ونتفاجأ أنه فصل الخطوبة، وطلب إرجاع كل ما دفعه من نفقة الخطوبة والهدايا
.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دام الخاطب لم يعقد على أختك العقد الشرعي، فله الحقّ في المطالبة برد الذهب المسمى بالشبكة، ولا حقّ لأختك في شيء منه، وراجع الفتوى : 145839
أما الهدايا الأخرى غير الشبكة، إذا أهداها الخاطب، ففي جواز الرجوع فيها خلاف بين أهل العلم، والأحوط أن ترد له هداياه، وانظر تفصيل ذلك في الفتوى : 122345

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: