الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتابة الأملاك للبنت كي لا يشاركها الورثة
رقم الفتوى: 403594

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 محرم 1441 هـ - 11-9-2019 م
  • التقييم:
1931 0 0

السؤال

أنا عندي بنت واحدة، هل يجوز كتابة كل أملاكي لها حتى لا يشاركها أحد في الميراث؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز لك أن تكتب أملاكك لابنتك بغرض حرمان باقي ورثتك، سواء قصدت بالكتابة الوصية، أو التمليك في الحياة.
وذلك لأن الوصية لا تجوز لوارث، ولا تنفذ إلا إذا أمضاها الوارث؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث. رواه أبو داود.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تجوز وصية لوارث؛ إلا أن يشاء الورثة. رواه الدار قطني.
كما أن العطية في الحياة إن كانت بقصد حرمان الورثة فهي محرمة ولو كانت نافذة، وراجع الفتوى: 119977  والفتوى: 147551.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: