الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإحساس بالجوع ليس مسوغا شرعيا للفطر في رمضان
رقم الفتوى: 40395

  • تاريخ النشر:الأحد 29 رمضان 1424 هـ - 23-11-2003 م
  • التقييم:
4689 0 219

السؤال

ما حكم من أفطر يوماً في رمضان وذلك لأنه أحس بالجوع... أرجو الإفادة، وما هي الكفارة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن مجرد الإحساس بالجوع ليس مسوغاً شرعياً للفطر في نهار رمضان، وعلى من أفطر لهذا السبب فقط أن يبادر إلى التوبة لانتهاكه حرمة رمضان، وهي حرمة عظيمة، بين ذلك ما رواه أحمد وابن ماجه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أفطر يوماً من رمضان من غير رخصة لم يجزه صيام الدهر. وعليه فالواجب على من فعل هذا أن يقضي هذا اليوم، ويكثر من أعمال الخير لعل الله تعالى يعفو عنه، وذهب المالكية إلى أن عليه الكفارة مع ذلك، وذهب غيرهم إلى أنه لا يلزمه إلا القضاء فقط، وهو الراجح، وانظر الفتوى رقم: 6642. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: