الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام ملاقاة النجاسة لشيء طاهر
رقم الفتوى: 404776

  • تاريخ النشر:الأحد 7 صفر 1441 هـ - 6-10-2019 م
  • التقييم:
2039 0 0

السؤال

هل لمس المنيِّ يوجب الاغتسال؟ وهل الثوب النجس الجاف تصح الصلاة فيه؟ وهل النجس الرطب أو الجاف إذا لامس نجسًا جافًا يصبح نجسًا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:           

 فإن مجرد إصابة المني لجسم الإنسان لا يوجب الاغتسال، وإنما يوجبه خروجه منه بشهوة. وراجع موجبات الغسل في الفتوى: 3791.

والثوب الذي أصابته نجاسة ثم جفت, لا تجزئ الصلاة فيه قبل تطهيره, ولا يصير طاهرا بمجرد الجفاف؛ كما تقدم في الفتوى: 36980.

أما عن قولك: وهل النجس الرطب أو الجاف إذا لامس نجسًا جاف أيصبح نجسًا ؟ فلعل المقصود أنك تسأل عن ملاقاة النجس الرطب لشيء طاهر جاف, أو ملاقاة نجس جاف لطاهر جاف.

والجواب أن الطاهر الجاف إذا لاقاه نجس جاف, فإنه لا يتنجس. أما إذا لاقاه نجس رطب ففيه تفصيل لأهل العلم سبق بيانه في الفتوى: 62420

ولا نظن أنك تسأل عن ملاقاة النجس الرطب لشيء نجس جاف, فمن المعلوم أن كلا منهما كان نجسا قبل الملاقاة

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: