الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب تبييت النية من الليل في صوم القضاء
رقم الفتوى: 404818

  • تاريخ النشر:الأحد 7 صفر 1441 هـ - 6-10-2019 م
  • التقييم:
681 0 0

السؤال

أنا قلت يوم الثلاثاء: إن شاء الله يوم الخميس أصوم للقضاء، وجاء يوم الخميس في الصباح تذكرت أني قلت أصومه للقضاء، ومشكلتي ليست في شرب الماء فقط، بل في النية، هل النية صحيحة هنا؟ أم يلزم أن أنوي ليلة الخميس؟ أنا مترددة ما أعرف نيتي صحيحة هكذا في القضاء؟ أم غير صحيحة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فلا بد في صوم القضاء من تبييت نيته من الليل في قول الجمهور، فإذا كنت لم تنوي ليلة الخميس أنك صائمة غدا قضاء، فنيتك من الصباح غير مجزئة، وانظري الفتويين : 338581، 254935.

فإن كنت نويت من النهار قبل أن تأكلي أو تشربي، فصومك هذا نافلة تؤجرين عليه -إن شاء الله- وعليك أن تصومي يوم القضاء الذي في ذمتك؛ لأن ذمتك لم تبرأ منه.

وأما إن كنت شربت قبل النية، فلا يصح صومك لا فرضا ولا نفلا؛ لأن شرط صحة النية من النهار في صوم النفل ألا يتعاطى الشخص مفطرا قبل النية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: