الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دفع مال مقابل العضوية للحصول على امتيازات
رقم الفتوى: 406300

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 ربيع الأول 1441 هـ - 30-10-2019 م
  • التقييم:
502 0 0

السؤال

ما حكم الاشتراك بموقع ألكتروني عن طريق دفع قيمة من المال كي أكون من الأعضاء vip مقابل الحصول على تخفيضات في مواقع: مثل سوق دوت كوم، ويكون لي مع كل بضاعة كاش باك، مبلغ نقدي يرجع في حافظتي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز بذل المال مقابل العضوية، أو ترقيتها من أجل حصول المشترك على تخفيضات، أو هدايا ونحو ذلك، لأن هذا يدخل في حد الغرر والقمار المحرم والميسر الذي قال الله تعالى فيه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ {المائدة:90}

والميسر: كل معاملة مبناها على المغالبة؛ إما غانم وإما غارم، وراجعي الفتوى رقم: 22824.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: