الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اقتباس التصاميم الموجودة في النت
رقم الفتوى: 406555

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ربيع الأول 1441 هـ - 3-11-2019 م
  • التقييم:
495 0 0

السؤال

حكم الاقتباس من أفكار الآخرين مثال:
لدينا في الجامعة ما يسمى بتحليل وتصميم النظم، فيأتي شخص على اليوتيوب فينشر نظام مشروع فندق فأقوم بتصميم نظام مدرسة مثلاً، فأقتبس في فهم أن أعرف أقسام المدرسة وابحث عنها في الأنترنت أو مثال آخر :
إذا شرح أحدهم أمثال عن كيفية إيجاد حل المشكلة ما في المدرسة فأقوم أنا باستخدام نفس منهجية الحل، ولكن في مستشفى مثلًا فما حكم الاقتباس هنا، وما حكم الاستفادة منه في جني المال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فاقتباس أفكار المخترعين والمصمّمين والانتفاع بالتصميمات والبرامج المختلفة المنشورة على الإنترنت على الوجه المذكور في السؤال؛ لا حرج فيه، فليس هذا من التعدي على حقوق الآخرين، وراجع الفتوى : 231130.
والمال المكتسب من هذه الأعمال حلال ما دامت هذه النظم والبرامج تتعلق بشيء مباح وليس فيها إعانة على محرم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: