الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تحميل محاضرات علمية لمن لا يملك ثمنها
رقم الفتوى: 406615

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ربيع الأول 1441 هـ - 4-11-2019 م
  • التقييم:
652 0 0

السؤال

أنا طالب علم أحاول أن أتعلم الإنجليزية، وقد قطعت شوطاً كبيراً في ذلك باستخدام عدة وسائل لكن أبرز هذه الوسائل هي محاضرات صوتية(بودكاست) لأستاذ أمريكي مخضرم محاضراته نافعة جدًا، والشاهد من الأمر أن هذه المحاضرات كانت مجانية، ثم أصبحت مدفوعة مقابل 59 دولار امريكي للشهر، و أنا يشهد الله لا أستطيع توفير نصف هذا المبلغ شهريًا، وحتى إن كنت أملك هذا المبلغ لما استطعت شراءه لأننا في السودان مفروض علينا عقوبات اقتصادية تحول بيننا وبين الحصول على حسابات الدفع العالمية (فيزا، ماستر كارد و غيره)، وأنا والله أريد الانتفاع فقط من هذه المحاضرات، وآخذ النفع لا لغرض ربحي تجاري، هنالك مواقع أخرى غير الموقع الرسمي للبودكاست يعطونه مجاناً (الدرس الصوتي)، ثم أقوم بتحميل النسخة المكتوبة من موقع آخر، وهذه المواقع على ما أظن لا تعدوا أن تكون قد حصلت على هذه الملفات إلا عن طريقتين، أما أن يكونوا قد حملوه من قبل عندما كان الموقع يقدم هذه الخدمات مجاناً، أو اشتروا المادة ثم حملوها على موقعهم، وهنا إلا يمكن أن يكون الأمر كبئر رومة، فهل يجوز لي تحميل هذه الملفات والاستفادة منها في هذا الوضع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأصل مسألة الحقوق المعنوية والأدبية للمؤلفين ونحوهم: محل خلاف بين أهل العلم، فمنهم من ذهب إلى جواز الانتفاع الشخصي دون إذن المؤلف أو صاحب الحق، إذا اقتصر على قدر الحاجة، ولم يتكسب من ورائه، ولاسيما لطلبة العلم الذين يحتاجون إلى ذلك، ولا يستطيعون الحصول على نسخ أصلية: إما لعدم وجودها في بلادهم، أو لعدم قدرتهم المادية، وراجع في ذلك الفتاوى: 67048، 13170، 113599.

وهذا القول - وإن كان ليس هو المفتى به عندنا - إلا إننا نرى أنه يسع الأخ السائل العمل به في ضوء ظروفه التي ذكرها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: