الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تطهر النجاسة بزوال أثرها بالشمس والمسح بالتراب؟
رقم الفتوى: 406708

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ربيع الأول 1441 هـ - 6-11-2019 م
  • التقييم:
1247 0 0

السؤال

سمعت أن النجاسة من الثوب تزول بالشمس، ولا تزول بالتراب، اعلم أن النجاسة تزول بالماء والمائعات.
وأيضا كما قلت تزول عند بعض أهل العلم بالشمس، فلماذا لا تزول بالتراب أي أنها إذا زالت بالشمس فلماذا لا تزول بالتراب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                  

 فإن النجاسة إذا زال أثرها بالشمس تحصل الطهارة على قول لبعض أهل العلم. كما أن الثوب المتنجس إذا مُسحت عنه النجاسة بالتراب بحيث لم يبق لها أثر, فإنه يطهر أيضا عند بعض أهل العلم . وراجع المزيد من كلام أهل العلم في هذه المسألة في الفتوى:323722، وراجع لمزيد الفائدة أيضا في الفتوى: 111379.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: