الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعامل مع البنك الربوي بوجود البديل الإسلامي
رقم الفتوى: 406735

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ربيع الأول 1441 هـ - 6-11-2019 م
  • التقييم:
729 0 0

السؤال

راتبي يتم إنزاله في البنك ربوي، وأنا لا آخذ فوائد، أو ما شابه عليه، وأقوم بسحب كل أموالي مباشرة منه، ولا أودع فيه، فقط لراتبي، ولكني فقط أحبذ التعامل معه لسهولته وخدماته، ما رأيكم ببطاقة الدين التي تصدر عنه، وتحتوي على جوائز على عمليات الشراء ومكافآت، هل هي حرام أم أنها مستقلة فأنا لا أدفع أي قرش لهذه البطاقة فقط لتأجيل الدفع مجانًا، والسؤال الآخر هل يوجد فرق بين البنك الربوي والبنك الإسلامي لو قمت بتحويل راتبي عليه، وحساباتي بدلًا من الإسلامي كونه مستقلا، ويتعامل بمبدأ الشريعة أم كونه يتبع لمجموعة ربوية تبقى نفس المشكلة؟ .. اذن سؤالان .. بطاقة الفيزا الدين الصادرة عن بنك ربوي. ما حكم جوائزها وعروضها على المشتريات،
والسؤال الثاني: هل يكفيني تحويل راتبي للبنك الإسلامي من نفسي البنك الذي فتح فرعا إسلامي، أم يبقى ربويا كونه يتبع لمجموعة البنك العربي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز التعامل مع البنوك الربوية اختيارا ولو في معاملة مباحة؛ لأن التعامل معها يعينها ويقويها، وفيه إقرار لها على ما تأتيه من باطل وإثم. وقد قال تعالى: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالعُدْوَانِ {المائدة:2}.

 وعليه؛ فلا يجوز فتح حساب جار لدى بنك ربوي على الراجح، أو استصدار بطاقة الدين  منه؛ لأنها تربط به وتبقي المرء على تعامل معه ولولم يأخذ البنك عليها فوائد ربوية مباشرة.

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي ما يلي: يحرم على كل مسلم يتيسر له التعامل مع مصرف إسلامي أن يتعامل مع المصارف الربوية في الداخل أو الخارج، إذ لا عذر له في التعامل معها مع وجود البديل الإسلامي، ويجب عليه أن يستعيض عن الخبيث بالطيب، ويستغني بالحلال عن الحرام. انتهى.

وإذا كانت جهة العمل تحول الراتب إلى البنك الربوي ولا تقبل التعامل مع غيره فعلى المرء سحب راتبه إذا نزل، وليتعامل مع أحد البنوك الإسلامية وإذا كان للبنك الربوي المذكور فرع إسلامي يلتزم بالضوابط الشرعية في معاملاته فلا بأس أن يفتح لديه حسابا وأن يتعامل معه.

وانظر الفتوى رقم 373960.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: