الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشاهدة مسلسلات بين الحرمة والجواز
رقم الفتوى: 407251

  • تاريخ النشر:الخميس 17 ربيع الأول 1441 هـ - 14-11-2019 م
  • التقييم:
1162 0 0

السؤال

سؤالي هو: ما حكم مشاهدة مسلسلات الكوميديا السورية مثل مرايا، قلة ذوق، وكثرة غلبة، شو سوينا، شو عملنا، وغيرها؟
مع العلم أني متعودة على مشاهدة المسلسلات السورية منذ صغري بكل أنواعها، ماعدا النوع الرومانسي.
اعتدت عليها بسبب أن أمي وأهلها يشاهدونها بكثرة، وكنت أشاهد معهم المسلسلات، ولكن قبل عامين ونصف تغيرت عندما بدأت أتعلم ديني (الإسلام)، حيث أصبحت أميل إلى فعل الطاعة وترك المعصية، وقرأت فتاوى على أن المسلسلات حرام، ولكنها جميعها تناولت مسلسلات رومنسية أو دينية، ولم تتناول المسلسلات الكوميدية أو الدرامية، مثل: نساء في هذا الزمن، ولعنة الذين، وغزلان في غابة الذئاب، وغيرها.
فما حكم هذه المسلسلات بتصنيف كوميدي ودرامي؟
حاليا لدي رغبة قوية في ترك المسلسلات نهائيا، مع العلم أني أشاهد أربع مسلسلات في الوقت الحالي. قلة ذوق، وكثرة غلبة،
ومرايا، وتغريبة فلسطينية، وبقعة ضوء، وكونتاك قبلهم. أنا أميل إلى نوع الكوميدي حيث أرى أنه أكثر فائدة من غيره حيث موضوعاتها وغيره.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإنه لا تجوز متابعة المسلسلات المشتملة على محاذير شرعية من ظهور العورات التي لا يحل النظر إليها، أو الدعوة إلى المنكرات، والأفكار المنحرفة، وتزيين الفواحش، والعلاقات المحرمة، والكذب ونحو ذلك.

وأما المسلسلات السالمة من المحاذير الشرعية: فلا مانع من متابعتها -إن وجدت-.

وأما كون المسلسل كوميديا أو دراميا أو غير  ذلك، فهي أوصاف غير مؤثرة في الحكم بالتحريم أو الإباحة!

وراجعي الفتاوى: 282082، 342280، 127577.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: