مقتل الحسين وعبد الله بن الزبير رضي الله عنهما - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مقتل الحسين وعبد الله بن الزبير رضي الله عنهما
رقم الفتوى: 40752

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 شوال 1424 هـ - 3-12-2003 م
  • التقييم:
7861 0 287

السؤال

هل يزيد بن معاوية هو من أمر بقتل الحسين بن علي، وهل عبد الملك بن مروان هو من أمر بقتل أبناء الزبير؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الثابت أن قتل الحسين رضي الله عنه حدث في فترة خلافة يزيد بن معاوية، وقد سبق أن بينا ذلك في الفتوى رقم: 4112. كما أن الثابت أن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قتل في المعركة التي قادها الحجاج عليه وهو بمكة، وكل ذلك حدث بإذن من عبد الملك بن مروان وأمره. وقد ذكر الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء عند ترجمة عبد الله بن الزبير أن عبد الملك حارب ابن الزبير، ولم يستقل بالملك ويستوثق له الأمر إلا بعد مقتله. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: