الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ عمولة من الأصدقاء دون علمهم
رقم الفتوى: 407857

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 ربيع الأول 1441 هـ - 26-11-2019 م
  • التقييم:
800 0 0

السؤال

استفساري بخصوص أني أقوم بحجز تذاكر طيران للأصدقاء والمعارف، وليست وظيفتي الأساسية، والموضوع يأخذ مني وقتا طويلا في البحث، لكي أصل لأفضل الأسعار، ويمكن أن أحجز في حدود خمس تذاكر أو أكثر شهريا. فهل لو وضعت عمولة ثابتة على مبلغ الحجز، وبلغت صاحب التذكرة بالسعر كاملا بدون ذكر إضافة عمولة حيث أحرج لو قلت إني أطلب عمولة، أو مقابلا للحجز وهم أصدقاء.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز لك أخذ عمولة على حجز التذاكر لأصدقائك ومعارفك دون علمهم؛ فهؤلاء يوكلونك في الحجز باعتبارك متبرعاً؛ فأخذ عمولة دون علمهم يكون خيانة للأمانة. وراجع الفتوى: 277717، والفتوى: 45996.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: