الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج المرأة بملابس ملونة
رقم الفتوى: 408139

  • تاريخ النشر:الأحد 4 ربيع الآخر 1441 هـ - 1-12-2019 م
  • التقييم:
3969 0 0

السؤال

هل يجوز للمرأة أن تلبس اللون النبيتي أو البرتقالي والسماوي، ومثل هذه الألوان خارج المنزل أمام الأجانب؟ وكيف أعرف أن اللون ليس من عرف البلد، وفي مصر نرى النساء تلبسن جميع الألوان إلا المنتقبة يقال لها أن تلبس الأسود، وما دونه من الألوان الفاتحة حرام!

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

  فالواجب على المرأة إذا خرجت من بيتها أن تلبس ما يستر جسدها، والواجب أن تتوافر في هذا اللباس الشروط التي ذكرها العلماء، وسبق بيانها في الفتوى:6745

ولا يلزم في هذا نوع من اللباس، أو لون معين من الألوان، فيجوز لها أن تلبس غير الأسود من الألوان إن لم يكن في عرف الناس اعتباره زينة، وليس كل لباس ملون زينة في نفسه.

ولا يصح ما ذكرت من كون المنتقبات في مصر يلزمن بلبس السواد، بل الواقع أن المرأة المنتقبة هنالك قد تلبس الأسود أو غيره. وعلى كل فإن الشرع لا يلزم بلون معين؛ كما بينا آنفا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: