نسخ المقالات أو الاقتباس منها دون استئذان أصحابها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نسخ المقالات أو الاقتباس منها دون استئذان أصحابها
رقم الفتوى: 409081

  • تاريخ النشر:الخميس 15 ربيع الآخر 1441 هـ - 12-12-2019 م
  • التقييم:
1312 0 0

السؤال

هل يجب عليَّ أن أستأذن صاحب الموقع قبل نسخ المقال؟ علمًا أن ذلك الموقع لا يملك أية حقوق، ولا توجد أية وسيلة للاتصال بصاحب الموقع.
سؤالي الثاني: هل يجب عليَّ استئذان أصحاب الموقع التي عليها حقوق قبل النسخ؟
سؤالي الأخير: إذا أخدت مقالًا من موقع عليه حقوق، وقمت بصياغة ذلك المقال فقط، فهل يعد ذلك انتهاكًا للحقوق؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالمواقع التي تنشر مقالات، ولا تمنع من نسخها؛ يجوز نسخ المقالات منها، ولا حاجة لاستئذان أصحابها.

وأمّا المواقع التي تمنع من نسخ المقالات المنشورة على صفحاتها؛ فلا يجوز نسخها إلا بإذن أصحابها.

ويجوز الاقتباس من المقالات المنشورة كلها، مع مراعاة الأمانة العلمية، بذكر المصادر، ونسبة الكلام إلى أهله.

وراجع الفتوى: 169217.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: