الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة الفريضة في السيارة جالسا
رقم الفتوى: 409807

  • تاريخ النشر:الخميس 29 ربيع الآخر 1441 هـ - 26-12-2019 م
  • التقييم:
1394 0 0

السؤال

أعيش في فرنسا، أعمل من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 5 مساء. أخرج من المنزل الساعة 7 صباحا. صلاة الصبح الساعة 7:10.
الفتاوى تقول تقديم الصلاة حرام، علما أني لا أسطيع الصلاة في العمل، أو أي مكان آخر، لذلك أصلي في السيارة (جالسا). هل هذا حرام؟ علما أنني أقوم بهذا تقريبا بين شهر ديسمبر وشهر يناير. أما غير ذلك فالصلاة ممكنة في البيت عندما يصبح وقتها مبكرا. وطبعا أصلي جميع الصلوات في البيت عند العودة؛ لأنه لا مجال للصلاة في العمل.
شكرا لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا شك في عدم صحة صلاة الفجر قبل وقتها، ولا شك في تحريم تأخير الصلوات كلها إلى وقت العودة إلى البيت.

ولم يبين لنا السائل السبب في عدم إمكانية الصلاة في العمل، وفي أي مكان آخر كما ذكر، ومن المعلوم أن الآلاف المسلمين في فرنسا وفي غيرها من دول الغرب يصلون الصلاة في وقتها، وفي أماكن أعمالهم. وأن الأصل في تلك البلاد حرية العبادة، وعدم منع أحد من أداء عبادته ولو في وقت الراحة.

ولا تصح صلاة الفريضة في السيارة جالسا؛ لأن القيام في الفريضة ركن من أركان الصلاة، ولا يسقط إلا لعذر شرعي. ولم يبين لنا السائل ما هو العذر الذي يحمله على الصلاة فيها جالسا.

 فاتق الله أخي السائل، وحافظ على أداء الصلاة في وقتها، ولتكن الصلاة في قائمة الأولويات، وعندها ستجد لها متسعا من وقتك، وانظر الفتوى: 367015.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: