لعبة البلوت محرمة وإن بغير عوض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لعبة البلوت محرمة وإن بغير عوض
رقم الفتوى: 40986

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 شوال 1424 هـ - 9-12-2003 م
  • التقييم:
44037 0 396

السؤال

ما حكم لعبة البلوت، مع ذكر فتوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ففي فتوى اللجنة الدائمة بالسعودية برقم 4338 وتاريخ 21/1/1402هـ، الجزم بتحريم لعبة البلوت، ولو كانت بدون عوض (القمار)، لأنها تشغل عن ذكر الله، وتضيع الوقت بلا فائدة، وتفضي إلى الشحناء والبغضاء، ورئيس اللجنة في ذلك الوقت هو الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله، وإن فتوانا في هذه اللعبة توافق فتوى اللجنة إجمالاً، إلا أننا نقيد التحريم بأمرين: الأول: أن تشغل عن الواجبات أو عن ذكر الله. الثاني: أن يصحبها القمار ونحوه. وفتوى اللجنة جاءت مطلقة عن القيود بناء على الغالب من حال من يلعبون البلوت، وراجع فتاوانا ذات الأرقام التالية: 1825، 31193، 10739، 9776. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: