من اشترى شقة وتضمن العقد غرامة عند التأخير فهل يلزمه التخلص منها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من اشترى شقة وتضمن العقد غرامة عند التأخير، فهل يلزمه التخلص منها؟
رقم الفتوى: 410137

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 جمادى الأولى 1441 هـ - 1-1-2020 م
  • التقييم:
1324 0 0

السؤال

قدَّمت على شراء شقة من الشقق المقدمة من الدولة بالتقسيط، وبعد وقوع القرعة عليّ بدأت بسداد الأقساط للبنك، ولكني اكتشفت أن هناك غرامة تأخير على الأقساط، وعلمت أنها من الربا، فعزمت على التنازل عن الشقة للبنك، فاقترح عليَّ أحدهم أن أتنازل له عنها مقابل مبلغ مالي، فهل يجوز التنازل عنها لأحد الأشخاص مقابل مبلغ مالي يساوي ما دفعته فيها، أو يزيد؟ مع العلم أنه سيأخذها بنفس الشروط.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز اشتراط غرامة التأخير على المدين عند تأخره في سداد القسط؛ لأن هذا من الربا، وهو كقول أهل الجاهلية: إما أن تقضي، وإما أن تربي.

وبما أنك قد دخلت في هذا العقد، ومضى، فلا يلزمك التخلص من الشقة، واحرص على أن لا تترتب عليك غرامة تأخير.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: