جواز الشهادة على بر الأولاد حسبما يظهر منهم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز الشهادة على بر الأولاد حسبما يظهر منهم
رقم الفتوى: 410506

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 جمادى الأولى 1441 هـ - 6-1-2020 م
  • التقييم:
681 0 0

السؤال

هل يجوز للوالد أن يُشهد غيره على برور أولاده؟
لدينا جدة تصف أولادها من الذكور والإناث بحب البرور، وبالسعي للاتصاف بصفة بر الوالدين، لكنها لا تقول عن أحد منهم إنه بار، وإنما يحب أن يكون بارا ونحو ذلك.
وتقول: إنها تتورع من الشهادة لهم بالبرور، خوفا من أن يعاقبها الله على الشهادة بشيء لم يتحقق بشكل كامل، وهي تنتظر كلام أهل العلم بهذا الخصوص.
فهل من نصيحة لها بجواز أن تشهد، أو تعترف أو تخبر أن أولادها بررة بها إذا كانت هي لا تلاحظ عليهم أي صفة من صفات العقوق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا ندري ما وجه الإقدام على أمر هذا الإشهاد، أو الفائدة من ورائه، فإنه لا يترتب عليه كبير فائدة، وينبغي للمسلم أن يسأل عما وراءه عمل.

وعلى كل يجوز للوالد أن يشهد غيره على بر أولاده، أو تشهد الجدة وتعترف ببر أولادها بها إن كان واقعا، أو على الأقل عدم عقوقهم لها، والأصل أن يحكم على الإنسان بما يظهر من حاله، والله عز وجل يتولى السرائر، ونرجو أن تراجع بهذا الخصوص الفتوى: 324142.

ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى: 394651.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: