الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تيمم المريض الذي في ذراعيه أنبوبان لتلقي العلاج
رقم الفتوى: 410734

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 جمادى الأولى 1441 هـ - 8-1-2020 م
  • التقييم:
758 0 0

السؤال

عُمِلت عملية قلب لأبي قبل أسبوعين، ولم يستطع بعدها الوقوف إلا بتعب شديد جدًّا، وهو الآن منوّم في المستشفى، وعُملت له عملية قسطرة للقلب، ويوجد أنبوب لإخراج السوائل من القلب إلى خارج الجسم، ويوجد أنبوبان في ذراعيه من أجل تلقي العلاج من خلالهما، وأخبروه أن لا يدع الماء يصل إليهما؛ حتى لا تتلوثا، وتسببا بكتيريا، فما حكم التيمم له؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:              

ففي البداية: نسأل الله تعالى الشفاء العاجل لوالدك, وأن يمُنَّ عليه بالصحة, والعافية, والتوفيق لكل خير.

ثم إذا أمكن والدك أن يغسل ما استطاع من أعضاء وضوئه -كالوجه, والقدمين-, وما أمكن من الذراعين، وجب عليه ذلك،  ولو بمعاونة أحدكم، ثم يتيمم عما عجز عن غسله.

أما إذا كان والدك يضره استعمال الماء في جميع أعضاء وضوئه, فإنه يتيمم.

وانظر لمزيد التفصيل، الفتوى: 77579، وراجع لمزيد الفائدة الفتوى: 108101.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: